الرئيسية / ثقافة وفنون

ثقافة وفنون

للجمال عنوان في هذا المقال..

بقلم /حسن شمسي الى كل من لا يقدر قيمة الجمال… ويسعى الى تزييف واقع الأحوال… بالمكر والحيل…أهدي هذا المقال… يحكى أن أحدهم ، زار الصين يوما ، فانبهر بما رآى وسمع… فرجع الى بيته يحمل أثقالا من الاصباغ والمراهم والمساحيق ، والعطور… فأرغم التي هو عندها في بيتها ، كي …

أكمل القراءة »

جانا الهوى في رمضان

جون بريس : لخضر التهامي الورياشي صارَ الناسُ، خلال هذه الأيام، يدْعونَ اللهَ أن يبلِّغهم (رمضان)، ويعلنون عن فرحتهم بقدومه، ويتعجلون حلولَه، ويرقبون هلالَه، ولستُ أدري لماذا يفعلون ذلك! هل بسبب أنهم سينقلبون من حالٍ إلى حالٍ، وتتبدل أمورُهم، وتتغير نفوسُهم، ويصيرون في أحسن حالٍ، وأجمل أمرٍ، وأطيب نفوسٍ؟ هل …

أكمل القراءة »

ها علاش كاتمشيو للسبيطار و ماكاتلقاوش الطبيب او الممرض ، و حتى كايعيطو ليه في التيليفون عاد كايجي .."

مقال للاستاذ سعيد الرضواني ممرض مجاز من الدولة / في التخدير والانعاش / اطار نقابي وفاعل جمعوي وباحث في شؤون الصحة والتمريض… – بطبيعة الحال فالمقصود بالسبيطار عند المغاربة هي الم ستوصفات و المراكز الصحية و المستشفيات . – الجميع كايعرف ان التوقيت العادي في الادارات العمومية هو من 8h30 …

أكمل القراءة »

هو الله.. وأنتم بشرٌ

الخضرالتهامي الورياشي . اللهُ قويٌّ.. جبار.. متكبر.. قدير.. مهيمن.. عفُوٌّ.. غفور.. رحيم.. كريم… خلق كلَّ شيء.. وخلقَ الإنسانَ.. وقال: «فمن شاء فليؤمن، ومن شاء فليكفر». وقال أيضاً: «إن إلينا إيابهم، ثم إن علينا حسابهم».. ومنح للجميع الحياةَ، والرزق، والأرض، والسماء.. وأنعم على المؤمنين وعلى الكافرين سواء بسواء، وأحيانا، نرى أنه …

أكمل القراءة »

محمد النكادي عادل //عيطة شرّاطية ……………….

سمعت لعياط فواد الشراط سمعت لبكا فوق السكا وقفت نشوف أشنو كاين واخا عرفت هاذي عماين بغيت نشوف كلفضولي نسال الناس يشرحولي فطريقي جات واحد لمرا لابسا كسوة خضرا هازا رايا حمرا وجهها زين كيف لڭمرا قالت أنا لي كانبكي ماجبرت لمن نشكي هنا ماتو جوج ولادي حبهم ماشي عادي …

أكمل القراءة »

الخضر التهامي الورياشي : لن أعيشَ في ثياب الآخرين

لن أعيشَ في ثياب الآخرين يا لشُعورِ الفقيرِ حين يرتدي ملابسَ الآخرين؛ إنه يشعرُ بالصَّغار والهَوانِ، ويفكر أنه وضيعٌ وحقيرٌ، وأنه دون كثيرٍ من الخَلْقِ، وإذا كان هذا الفقيرُ فتاةً بخاصَّةٍ! فإنَّ أيَّ فتاةٍ تحبُّ الثيابَ، والثيابَ الجديدةَ، والغاليةَ بالضرورة، وتعظمُ فرْحتُها إذا كانت هذه الثيابُ نادرةً، وغير منتشرة بكثرة …

أكمل القراءة »

الخضر التهامي الورياشي : عيْنُ روائيةٍ

تذكرتُ بيتَ الشعر للإمام الشافعي: (وعيْنُ الرٍّضا عن كل عيْبٍ كليلةٌ ولكنَّ عيْنَ السخط تُبْدي المساويا) وأنا أصلُ في قراءتي كتاب (معجم طنجة) للكاتب المغربي “محمود عبد الغني”، عند ذكْرِه لموقف الكاتبة الأمريكية “جيرترود شتاين” من الشاعر – ابن بلدها – “عزرا باوند”، وهو موقف سلبيٌّ، يحملُ شيئاً من العداء …

أكمل القراءة »

غلبتْ "هندُ" "الحجَّاجَ"

جون بريس // الخضر التهامي الورياشي قهرَ “الحجاجُ بن يوسف الثقفي” كثيراً من الرجال، ولم يمرغ أنفَه في التراب غيرُ امرأة. وهذه المرأة لم تكن سوى مُهْرَةٍ عربيَّةٍ أصيلةٍ، شبَّتْ على الاعتزاز بالنفسِ، والغيرة على حرمات الله، وكرهت “الحجاجَ” أشدَّ الكُرْهِ، وبعد أن علمتْ أنه استباحَ أمَّ القرى، ورمى الكعبةَ …

أكمل القراءة »

اذْكروا موتاكم بما يستحقون

الخضر التهامي الورياشي أقوالٌ كثيرةٌ نردِّدُها، ونعتبر مَعانيها بمثابةِ أحكامٍ قاطعةٍ، لا رادَّ لها، ولا نقاش، وبالأحرى رفْضَ لها، وتصيرُ أقوى من كلام الله، وأقوالِ الرسل والأنبياء، يُقدِّسُها الناسُ، ويجعلونها في مقام الوحْيِ الذي لا ينطق عن الهوى، والبلاغِ الذي لا يأتيه الباطلُ من أي ناحيةٍ وجهةٍ، مثالُ ذلك قولُ: …

أكمل القراءة »

لسنا خيْراً من أتباع المسيح

جون بريس: الخضر التهامي الورياشي بِتُّ ليْلتي مُسْهداً، أتقلَّبُ في الفراش، أستمعُ مُكْرَهاً إلى دَوِيِّ مُفرقعاتٍ، ونُباحِ كلابٍ؛ فليلتي هذه أحياها أحدُهُم زفافاً وغناءً، ودعا إلى فرحِهِ هذا من كان حاضراً، ومن كان غائباً، ومن كان قريباً، ومن كان بعيداً، واضطرَّ الجميعَ إلى السهر، ويا ليتَ دعاني إلى بيته أو …

أكمل القراءة »